Wednesday, September 19, 2007

يجب إلغاء دور الكفيل

كان بالأجدر من الحكومة أن تلغي نظام الكفيل بدلاً من إقامة مقار إيواء للعمالة الوافدة والمنزلية فبالاستمرار بالعمل بنظام الكفيل سوف ينتج عنه العديد من الظواهر السلبية والمزيد من الانتهاكات لحقوق تلك العمالة وذلك بسبب تعنت بعض الكفلاء وسوء استغلال هذه العمالة وانتهاك حقوقهم مما ينعكس سلباً على سلوكياتهم ويؤدي ذلك إلى هروب الكثير منهم ومن الجدير بالذكر ان عند هروب العمالة أو الخدم من كفلائهم يقتصر دور الكفيل بإبلاغ الجهات الرسمية بذلك ومن هنا ينتهي دوره وتقوم الجهات الرسمية بالقيام بجميع الأدوار اللاحقة ومنها إلغاء الإقامة والبحث والتحري وملاحقة تلك العمالة الهاربة وفي حالة إلقاء القبض عليهم يتم إيداعهم في سجن الإبعاد لانتظار تسفيرهم لبلدانهم بدون جرماً ارتكبوه وإنما بسبب جشاعة وطمع تجار الإقامات ومسيئي ومستغل معاملة تلك العمالة التي لا حول ولا قوة لها وأتت لتحسين دخل أسرها وضمان معيشتهم في بلدانهم وانتهى بهم الأمر فريسة بين يدي تجار الإقامات ومكاتب استخدام العمالة وفي حالة رفض الكفيل دفع تذكرة السفر تقوم الدولة ممثله بوزارة الداخلية بدفع التذكرة والقيام بجميع الإجراءات المتبعة لتسفيرهم لبلدانهم نيابة عن الكفيل فما حاجتنا للكفيل بعد ذلك لذا يجب إلغاء دور الكفيل وتقوم وزارة الداخلية متمثلة بإدارات الهجرة ومراكز خدمة المجتمع بالتنسيق مع وزارة الشؤون متمثلة بإدارات العمل للقيام بإصدار الإقامات وذلك حسب تقدير الاحتياج الفعلي لأصحاب الأعمال وحسب احتياج أرباب الأسر من العمالة المنزلية وتقوم الدولة بدور الكفيل مما يتسنى لأصحاب الأعمال باستبدال العمالة حسب كفاءتهم وحاجاتهم لهم دون الحاجة لتحويل إقامتهم وهذا النظام سوف يقضي على الكثير من المشاكل العمالية ويحد من انتهاكات حقوقهم وينعكس ذلك إيجاباُ على سمعة الكويت في المحافل الدولية ذات الصلة وهذا ووفقنا الله في خدمة وطننا الكويت.

3 comments:

kila ma6goog said...

اقتراح جيد لكن صعب يتنفذ مع الأوضاع الأمنية المتخلخلة و الفساد الاداري الموجود

فساد الناس و لا فساد الحكومة

322 said...

نحن في حكومة متخبطة .. فاقدة الرؤية

نظام الكفيل .. أحد أوجه الإستفادة لشخصيات متنفذة من بينهم أفراد الاسرة الحاكمة

Very.Q8ya said...

khoosh eqtera7 .. yallah ilfouz =]