Monday, February 11, 2008

المرأة الكويتية والإسكان

بعض المشاكل التي تعاني منها المرأة الكويتية والتي اتضحت لنا من خلال احتكاك جمعية العمل الاجتماعي الكويتية بالأسر الكويتية ومنها :-

الكويتية التي لم تتزوج : وهذه قد لا تعاني من أزمة في السكن طالما والدها لا يزال على قيد الحياة ، فهي مهما امتد بها العمر ستظل تعيش في منزله معززة مكرمة ، ولكن المشكلة تظهر عند وفاة والدها خاصة إذا كان عدد الورثة كبيراً وأرادوا توزيع التركة وكان نصيبها منها لا يزيد على بضعة الاف من الدنانير لا تكفي لشراء غرفة ناهيك عن شقة ، عندئذ تجد نفسها في مأزق حقيقي ، خاصة إذا لم يكن لها إيراد ثابت ، ولا دخل لها سوى الإعانة الشهرية التي تتقاضاها من وزارة الشئون الاجتماعية والعمل كما أنه ليس من حقها الحصول على بدل إيجار .
الكويتية المتزوجة بغير كويتي : لقد شاء القدر لهذه المرأة ان تتزوج بشخص لا ينتمي إلى نفس جنسيتها ، وينشأ أولادها في الكويت ولا يعرفون بلداً غيرها وقد يمتد ذلك لعدة أجيال متوالية فحرمان المرأة في مثل هذه الحالة من الرعاية السكنية يسبب لها الكثير من المشكلات ويشعرها بعدم المساواة بينها وبين الرجل الذي يتمتع بالرعاية السكنية كاملة إذا تزوج بغير كويتية .
الكويتية الأرملة : ما يقال عن المطلقة قد ينصرف إلى بعض الأرامل خاصة إذا كان للمتوفي زوجتان إحداهما في سكن حصل عليه الزوج عن طريق الرعاية السكنية ، والأخرى تسكن في شقة وقد لمست الباحثة هذه المشكلة بشكل واضح – وهي بقاء إحدى الزوجتين بدون مسكن – أثناء انتدابها للعمل في الاستشارات النفسية بمكتب الشهيد . كما أن الأرملة التي بدون أولاد وتشترك مع إمرأة في نفس ظروفها في مسكن واحد ، يسبب لهما متاعب كثيرة مدى الحياة .
الكويتية المطلقة وهذه الحالة تشمل :
أ. المطلقة قبل ان يحصل زوجها على الرعاية السكنية : وهذا كثيراً ما يحدث إذ تشير إحصائيات الطلاق بين حديثي العهد بالزواج إلى أن آلاف الأسر تنهار والزواج لا يزال يخطو خطواته الأولى وفي هذه الحالة تعاني المطلقة ذات المعاناة التي تعانيها الكويتية التي لم تتزوج .
ب. المطلقة بعد أن حصل زوجها على الرعاية السكنية وتم تسجيل البيت باسم الزوجين ذلك أن قانون الرعاية السكنية في هذه الحالة يضطرها للعيش مع مطلقها في ذات المنزل ولو كان الطلاق بائناً ، إن هذا الوضع لا يتعارض مع تعاليم الدين الإسلامي فحسب ، بل يتعارض مع العادات والتقاليد والأعراف إذ كيف تشاركه نفس المنزل وقد أصبحت أجنبية عنه شرعاً وقانوناً؟
ج. المطلقه بعد أن حصل زوجها على الرعاية السكنية وتم تسجيل البيت باسم الزوج فقط وقد يترك الزوج في هذه الحالة مطلقته وأولادها دون مسكن ودون أن يتحرك له ضمير أو تهتز له شعره ، بعض هولاء المطلقات يحصلن على شقة في سكن أعد خصيصاً للمطلقات والأرامل ، مما يجعل هولاء النساء هدفاً سهلاً للمضايقات المستمرة من قبل ضعاف النفوس من الرجال لدرجة وصلت إلى أسوأ الأحوال في سكن المطلقات والأرامل بضاحية صباح السالم أن وضعت النساء قضباناً من الحديد على أبواب ونوافذ مساكنهن بهدف حماية أنفسهن وبناتهن الأمر الذي جعل الشقق تبدو كسجون أكثر منها مساكن .

ملاحظة : يمنح بنك التسليف والادخار المطلقة قرض اسكاني وقدرة 45 الف دينـــار عند بلوغ ابنتها الـ 30 سنة وان هذا القانون غير منصف في حق المرأة المطلقة . .

4 comments:

kila ma6goog said...

مشاكلنا وايد فلو تكتبين لي باجر ما راح يأثر فينا

نبي الحلول ما عليج أمر

ملينا من سماع مشاكل

sws said...

kila ma6goog - We're working on it 6al 3omrek.

Eagle4 said...

The wound is huge and it's not healing, just more salt added to it to make suffer more. God help us

بوصالح said...

كل التوفيق